ننشر شهادة المحامي عاصم قنديل في " الهروب الكبير "

بوابة روز اليوسف كتب : رمضان أحمد تقدمت ببلاغ للتحقيق في اثارة الفوضي بالبلاد وخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامي الي اقوال الشاهد العشرين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون المتهم فيها الرئيس العزول وعدد من قيادا جماعة الاخوان المحظورة حيث استمعت المحكمة الي المحامي عاصم عمر محمد قنديل 60 سنة والذي شهد أنه بتاريخ 6/4/2013 تقدم بالبلاغ محل التحقيقات موضوع القضية الماثله بطلب التحقيق فيما تضمنه من عدة وقائع من بينهما إقتحام السجون والأقسام المصرية بمعرفة عناصر من حركة حماس وعناصر تابعه للاخوان وعناصر تابعة لحزب الله اللبنانى لتهريب الموالين لهم وأشاعه الفوضى فى البلاد إبان يناير سنه 2011 وإسقاط الدولة المصرية وكذا خطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، وقدم تاييداً لذلك ما نشر بجريدة الأهرام العربى فى العدد 837 بتاريخ 6/4/2013 وعدة مقاطع فيديو على سى ديهات تضمنت قيام عناصر من حماس بإقتحام السجون أثناء يناير سنه 2011 بالإتفاق مع عناصر من الأخوان وحزب الله بإستخدام سيارات ذات دفع رباعى يستقلها أفراد مسلحين أغلبهم ينتمى إلى كتائب القسام – الذراع العسكرى لحركة حماس وحزب الله وأن اقتحام السجون تم وفق خطة ممنهجة ، تم خلالها تهريب محمد يوسف منصور الشهير بسامى شهاب القيادى بحزب الله ، محمد عبد الهادى وايمن نوفل من كتائب القسام ورمزى موافى طبيب بن لادن وعدد 34 من قيادات الاخوان ، وأنه من واقع الاحداث التى تابعها فى بداية الثورة يؤكد بوجود تنسيق بين عناصر من جماعة الأخوان وعناصر من حركة حماس وحزب الله وتنظيمات أخرى بشأن إقتحام السجون وتهريب المسجونين وذلك أبان يناير 2011 وكذا أنم من قام بخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة هم عناصر من حركة حماس وعناصر من بدو سيناء لمبادلتهم بعناصر مواليه لهم بالاتفاق مع قيادات من الإخوان.
  • بقلم: mai
  • 27-09-2016, 21:03
  • المشاهدات: 77


الاسم:*
البريد الالكتروني:
نص غامق نص مائل خط اسفل النص خط وسط النص | يسار وسط يمين | الابتسامات ادراج رابطاضافة كود حماية لرابط اختيار اللون | اخفاء النص اقتباس تحويل النص الى الروسية ادراج spoiler
رمز التحقق: *