استمعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، لشهادة المُحامي عاصم قنديل، وذلك في قضية اقتحام الحدود الشرقية و اقتحام السجون والتعدي على المنشآت الشرطية إبان يناير 2011.
وذكر الشاهد المُحامي "قنديل" الى أنه تقدم في إبريل 2013 ببلاغ الى النائب العام عن واقعة اقتحام السجون المصرية، إبان أحداث تظاهرات 2011، واعتمد في ذلك البلاغ على ما تلقاه من مصادر اعلامية مختلفة، تزامنت مع بعضها، وكان أهمها التقرير الصحفي المنشور بجريدة الأهرام العربي، بذلك التاريخ.
وأوضح الشاهد أسباب وقوفه أمام ذلك التقرير ليؤكد بأنه أورد معلومات دقيقة، منشورة على ما يربو عشر صفخات، مُشيرًا الى ان غُلاف المجلة احتله ذلك التقرير، وأشار الشاهد الى ما رآه لافتًا في التقرير وإيراده خطة اقتحام السجون المصرية، وذكره أسماء مُقتحمي السجون المصرية، وتضمن التقرير معلومات قال الشاهد أنها قد تكون " دقيقة" عن عملية خطف جنود للشرطة وضُباطها.
وتابع الشاهد أقواله بذكر أن التقرير أكد على أن العناصر التابعة للإخوان، والتنظيمات التابعة لها، والتابعة لحركة حماس الفلسطينية، وبعض البدو من داخل مصر، قد اقتحموا تلك السجون، وكانوا مسئولين أيضًا عن عملية خطف رجال الشرطة .
وتابع بأن تقدم بذلك البلاغ للنائب العام، فأمر الأخير بإحالة البلاغ للمُستشار قاضي التحقيق، ليذكر بأنه تم استدعاءه من قبل قاضي التحقيق، في أوائل شهر يونيو 2013، فأدلى بما يعرفه من معلومات، وقام بتوضيح مصادره،  وذكر الشاهد بأنه قدم لمحكمة مستأنف الإسماعيلية، والتي نظرت محاكمة المتهمين بـ"الهروب من وادي النطرون"، مستندات وأدلة أكبر.
وذكر الشاهد بأن مهمته كان إبلاغ السلطات، وذكر أن حكم محكمة "الإسماعيلية" أشار الى وجود خطة مُمنهجة لاقتحام السجون المصرية، وأن تلك الخطة قد اشترك فيها عناصر من الإخوان وبعض الجهات الأجنبية الأخرى، وعناصر من البدو.

  • بتاريخ: 24-10-2017, 18:36
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »

 زينة تهاجم أحمد عز وتصفه بـ "الشيطان": أصبح شكله استغفر الله العظيم

هاجمت زينة عبر حسابها على موقع Instagram الممثل أحمد عز.

ونشرت زينة صورة لأحمد عز موضحة أنه خسر جميع القضايا التى رفعها ضدها، كما وصفته بالشيطان الذي أصبح وجهه قبيحاً بسبب الكذب.

ووجهت زينة الشكر للمحامي معتز الدكر الذي تولى جميع قضاياها أمام أحمد عز.

وكتبت زينة على صورة عز معلقة: "الحمد لله النهاردة كانت اخر قضية رافعها علينا الشيطان، والحمد لله مايقدرش الشيطان يرفع اَي قضية تاني، الموضوع اتقفل نهائيا ورفع علينا كل القضايا اللي ممكن تترفع والحمد والشكر لله ربنا كرمنا وخسر كل القضايا، الشيطان ده قبل ما يخسر كل القضايا خسر نفسه اللي مش موجودة اصلا وضميره المعدوم وحتي شكله اللي بقي استغفر الله العظيم، نصيحة ليكم اياكم والظلم اياكم والقسم بالكذب، كلمة اقسم بالله بالكذب بتهز السموات، بص يا شيطان كل القضايا اللي ينفع ترفعها خسرتها، كبيرك تتكلم في سمعة أم ولادك وانت عارف بتقول كده، بس ياريت تسبت كدبة علشان بتسي كدبك وكل يوم بقصة، شكرًا الاستاذ الكبير المحترم :معتز الذكر المحامي اللي تعب معايا خلاص ارتاح من قلقي والصداع اللي عملتهوله ، ومبروك يا استاذ معتز علي قدوم القمر زينة الصغيرة، وربنا يكرمك ويخلي زينه وعبدالله، كملت مسيرة الاستاذ الكبير محمد الدكر الله يرحمه يارب، شكرًا الاستاذ: عاصم قنديل المحامي الكبير اللي بعتبره واحد من اهلي، انا تعبتك اوي يا استاذ ربنا يخلي حضرتك، وارجوكوا سامحوني علي الصورة دي واعرفوا انها مخوفاني انا كمان والله للامانة ماكان هو ده شكله، بس الظلم والقسم كدب بينزل غضب ربنا علي أغلي حاجه عند الانسان، وده أغلي حاجه عنده وشه، بعتذر علي بشاعة المنظر، دي أحدث صورة للشيطان لقيتها في وشي معلش، وهاشيلها كمان شويه

  • بتاريخ: 9-09-2017, 19:47
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامي، السبت، إلى أقوال الشاهد العشرين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الاخوان المحظور

  وأدلى المحامي عاصم عمر محمد قنديل 60 سنة بشهادته، وقال: "بتاريخ 6/4/2013 تقدمت بالبلاغ محل التحقيقات موضوع القضية الماثله بطلب التحقيق فيما تضمنه من عدة وقائع من بينهما اقتحام السجون والأقسام المصرية بمعرفة عناصر من حركة حماس وعناصر تابعة للاخوان وعناصر تابعة لحزب الله اللبنانى لتهريب الموالين لهم وإشاعة الفوضى فى البلاد إبان يناير سنة 2011 وإسقاط الدولة المصرية، وكذلك خطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، وقدمت تاييداً لذلك ما نشر بجريدة الأهرام العربى فى العدد 837 بتاريخ 6/4/2013 وعدة مقاطع فيديو على سىديهات تضمنت قيام عناصر من حماس باقتحام السجون أثناء يناير سنة 2011 بالاتفاق مع عناصر من الأخوان وحزب الله باستخدام سيارات ذات دفع رباعى يستقلها أفراد مسلحون أغلبهم ينتمى إلى كتائب القسام – الذراع العسكرية لحركة حماس وحزب الله، وأن اقتحام السجون تم وفق خطة ممنهجة ، تم خلالها تهريب محمد يوسف منصور الشهير بسامى شهاب القيادى بحزب الله، محمد عبد الهادى وايمن نوفل من كتائب القسام ورمزى موافى طبيب بن لادن وعدد 34 من قيادات الاخوان، وأنه من واقع الاحداث التى تابعها فى بداية الثورة يؤكد بوجود تنسيق بين عناصر من جماعة الأخوان وعناصر من حركة حماس وحزب الله وتنظيمات أخرى، بشأن اقتحام السجون وتهريب المسجونين إبان يناير 2011 وأن من قاموا بخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة هم عناصر من حركة حماس وعناصر من بدو سيناء لمبادلتهم بعناصر موالية لهم بالاتفاق مع قيادات من الإخوان".       

 
 
 
 نتيجة بحث الصور عن القضايا للمحامي عاصم قنديل
 

  • بتاريخ: 4-10-2016, 20:03
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »
حددت محكمة استئناف الأسرة بالتجمع الخامس، 29 سبتمبر المقبل، للتحقيق فى دعوى إثبات النسب المقامة من المطربة اللبنانية قمر ضد رجل الأعمال جمال مروان، والتى تطالبه فيها بالاعتراف بأبوته لطفلها "جيمى" وذلك لاستكمال الأدلة . ومن جانبه، قال المستشار عاصم قنديل محامى المطربة قمر، إن المحكمة هى من ستتولى التحقيق بنفسها فى قضية إثبات نسب نجل موكلته لرجل الأعمال جمال مروان. أقامت قمر دعوى إثبات نسب لطفلها "جيمى" ضد رجل الأعمال وصاحب قنوات ميلودى جمال مروان، تطالب فيها باعترافه بأبويته للطفل بعدما أنكر زواجه منها، وصلته بالطفل واتهمته الفنانة بسرقة ورقة الزواج كما طالبته بإجراء تحليل الـDNA ، إلا أن الدعوى رفضت لعدم تقديم المطربة طلب بالتسوية وديا إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية قبل رفعها، فاستأنفت على الحكم عن طريق محاميها المستشار عاصم قنديل، وقبل الاستئناف على قرار محكمة أول درجة. يذكر أن الفنانة قد أجرت هى والطفل تحليل "DNA" بأحد المعامل الطبية بلبنان، وتم تسليم تقرير نتائج سحب العينة إلى السفارة المصرية بلبنان بعد التصديق عليه من الخارجية اللبنانية، التى سلمتها بدورها إلى محكمة الأسرة لمضاهاتها بتحليل "DNA" جمال مروان، إلا أن مروان رفض إجراء التحليل بحجة أنه لم يتزوجها.
  • بتاريخ: 3-10-2016, 21:26
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »
محامي قمر: المحكمة ستتولي التحقيق في إثبات نسب موكلتي لجمال مروان' الثلاثاء 28/6/2016 الساعة 7:47 مساء صدي البلد قال المستشار عاصم قنديل محامي المطربة اللبنانية قمر إن محكمة استئناف اﻷسرة هي من ستتولي التحقيق بنفسها في قضية اثبات نسب نجل موكلته لرجل اﻷعمال جمال مروان ﻻفتا إلي ان التحقيق سيجري خلال فترة انعقاد المحكمة في سبتمبر المقبل. وكانت محكمة استئناف الأسرة بالتجمع الخامس قد قضت، اليوم الثلاثاء، بإحالة دعوي إثبات النسب المقامة من المطربة اللبنانية قمر ضد رجل الأعمال جمال مروان، والتي تطالبه فيها بالاعتراف بأبوته لطفلها 'جيمي' للتحقيق وذلك ﻻستكمال الأدلة. تعود الواقعة عندما أقامت قمر دعوي إثبات نسب لطفلها 'جيمي' ضد رجل الأعمال وصاحب قنوات ميلودي جمال مروان، تطالب فيها باعترافه بأبويته للطفل بعدما أنكر زواجه منها، وصلته بالطفل واتهمته الفنانة بسرقة ورقة الزواج كما طالبته بإجراء تحليل الـ'DNA إلا أن الدعوي رفضت لعدم تقديم المطربة طلب بالتسوية وديا إلي مكتب تسوية المنازعات الأسرية قبل رفعها، فاستأنفت علي الحكم عن طريق محاميها المستشار عاصم قنديل، وقبل الاستئناف علي قرار محكمة أول درجة، وتم تحديد جلسة 4 يناير لنظر أولي جلسات القضية، ثم أجلت الي أول مارس لاتخاذ رأي النيابة النهائي، وفي يوم 29 مارس صدر الحكم برفضها. يذكر أن الفنانة قد أجرت هي والطفل تحليل 'DNA' بأحد المعامل الطبية بلبنان، وتم تسليم تقرير نتائج سحب العينة الي السفارة المصرية بلبنان بعد التصديق عليه من الخارجية اللبنانية، التي سلمتها بدورها إلي محكمة الأسرة لمضاهاتها بتحليل 'DNA' جمال مروان، إلا أن مروان رفض إجراء التحليل بحجة أنه لم يتزوجها.
  • بتاريخ: 3-10-2016, 21:24
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »
القبض على سعد الصغير بتهمة الاعتداء على الراقصة شمس..والمطرب: "دى مراتى" الثلاثاء، 19 مايو 2015 08:03 ص القبض على سعد الصغير بتهمة الاعتداء على الراقصة شمس..والمطرب: "دى مراتى" سعد الصغير وشمس Click Here كتب كريم صبحى Share on facebook Share on twitter Share on googleplus ألقت شرطة النجدة القبض على المطرب سعد الصغير بعدما اتهمته الراقصة شمس بالتهجم عليها فى شقتها ومحاولة الدخول عنوة إلى شقتها بمنطقة الهرم بالجيزة. وباستجواب الشرطة للمطرب سعد الصغير أكد أن الراقصة شمس زوجته وتمنعه من دخول الشقة بصفته زوجها فتم اقتياد شمس وسعد الصغير إلى قسم شرطة الهرم وتحرر محضر بالواقعة. بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى شرطة النجدة بلاغا من الراقصة شمس وسكان عقار بمنطقة الهرم أفادوا فيه بمحاولة دخول المطرب سعد الصغير شقة الراقصة شمس بالقوة، فانتقلت الدورية الأمنية لمكان البلاغ وتبين وجود المطرب سعد الصغير الذى أكد لضابط الدورية أن الراقصة شمس زوجته. من جانبه، أكد عاصم قنديل محامى الفنانة شمس "لليوم السابع" أنه حاول الصلح بين المطرب سعد الصغير والفنانة شمس، إلا أن كل طرف متمسك بالتحقيق فى الواقعة ومن المقرر أن يتم عرضهما على نيابة الهرم بعد قليل.
  • بتاريخ: 3-10-2016, 20:53
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »
بوابة روز اليوسف كتب : رمضان أحمد تقدمت ببلاغ للتحقيق في اثارة الفوضي بالبلاد وخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامي الي اقوال الشاهد العشرين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون المتهم فيها الرئيس العزول وعدد من قيادا جماعة الاخوان المحظورة حيث استمعت المحكمة الي المحامي عاصم عمر محمد قنديل 60 سنة والذي شهد أنه بتاريخ 6/4/2013 تقدم بالبلاغ محل التحقيقات موضوع القضية الماثله بطلب التحقيق فيما تضمنه من عدة وقائع من بينهما إقتحام السجون والأقسام المصرية بمعرفة عناصر من حركة حماس وعناصر تابعه للاخوان وعناصر تابعة لحزب الله اللبنانى لتهريب الموالين لهم وأشاعه الفوضى فى البلاد إبان يناير سنه 2011 وإسقاط الدولة المصرية وكذا خطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، وقدم تاييداً لذلك ما نشر بجريدة الأهرام العربى فى العدد 837 بتاريخ 6/4/2013 وعدة مقاطع فيديو على سى ديهات تضمنت قيام عناصر من حماس بإقتحام السجون أثناء يناير سنه 2011 بالإتفاق مع عناصر من الأخوان وحزب الله بإستخدام سيارات ذات دفع رباعى يستقلها أفراد مسلحين أغلبهم ينتمى إلى كتائب القسام – الذراع العسكرى لحركة حماس وحزب الله وأن اقتحام السجون تم وفق خطة ممنهجة ، تم خلالها تهريب محمد يوسف منصور الشهير بسامى شهاب القيادى بحزب الله ، محمد عبد الهادى وايمن نوفل من كتائب القسام ورمزى موافى طبيب بن لادن وعدد 34 من قيادات الاخوان ، وأنه من واقع الاحداث التى تابعها فى بداية الثورة يؤكد بوجود تنسيق بين عناصر من جماعة الأخوان وعناصر من حركة حماس وحزب الله وتنظيمات أخرى بشأن إقتحام السجون وتهريب المسجونين وذلك أبان يناير 2011 وكذا أنم من قام بخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة هم عناصر من حركة حماس وعناصر من بدو سيناء لمبادلتهم بعناصر مواليه لهم بالاتفاق مع قيادات من الإخوان.
  • بتاريخ: 27-09-2016, 21:03
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »
ص شهادة المحامي عاصم قنديل في «اقتحام السجون» السبت 23-08-2014| 11:31ص المحامي عاصم قنديل المحامي عاصم قنديل رمضان الغزالى ومحمد مجدي استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامي، السبت، إلى أقوال الشاهد العشرين في قضية الهروب من سجن وادي النطرون المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الاخوان المحظورة. وأدلى المحامي عاصم عمر محمد قنديل 60 سنة بشهادته، وقال: "بتاريخ 6/4/2013 تقدمت بالبلاغ محل التحقيقات موضوع القضية الماثله بطلب التحقيق فيما تضمنه من عدة وقائع من بينهما اقتحام السجون والأقسام المصرية بمعرفة عناصر من حركة حماس وعناصر تابعة للاخوان وعناصر تابعة لحزب الله اللبنانى لتهريب الموالين لهم وإشاعة الفوضى فى البلاد إبان يناير سنة 2011 وإسقاط الدولة المصرية، وكذلك خطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة من مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، وقدمت تاييداً لذلك ما نشر بجريدة الأهرام العربى فى العدد 837 بتاريخ 6/4/2013 وعدة مقاطع فيديو على سىديهات تضمنت قيام عناصر من حماس باقتحام السجون أثناء يناير سنة 2011 بالاتفاق مع عناصر من الأخوان وحزب الله باستخدام سيارات ذات دفع رباعى يستقلها أفراد مسلحون أغلبهم ينتمى إلى كتائب القسام – الذراع العسكرية لحركة حماس وحزب الله، وأن اقتحام السجون تم وفق خطة ممنهجة ، تم خلالها تهريب محمد يوسف منصور الشهير بسامى شهاب القيادى بحزب الله، محمد عبد الهادى وايمن نوفل من كتائب القسام ورمزى موافى طبيب بن لادن وعدد 34 من قيادات الاخوان، وأنه من واقع الاحداث التى تابعها فى بداية الثورة يؤكد بوجود تنسيق بين عناصر من جماعة الأخوان وعناصر من حركة حماس وحزب الله وتنظيمات أخرى، بشأن اقتحام السجون وتهريب المسجونين إبان يناير 2011 وأن من قاموا بخطف الضباط الثلاثة وأمين الشرطة هم عناصر من حركة حماس وعناصر من بدو سيناء لمبادلتهم بعناصر موالية لهم بالاتفاق مع قيادات من الإخوان".
  • بتاريخ: 27-09-2016, 21:00
  • بقلم: mai
قراءة المزيد »